U3F1ZWV6ZTQ1MDcwODIzNzY0MjEwX0ZyZWUyODQzNDU3Mjk0MzQ2NA==

التفكك الاسري وسلبياته

                             التفكك الاسري وسلبياته

ظاهرة التفكك الاسري اصبحت ظاهرة الاكثر انتشاراً في مجتمعنا اجريت عنه ابحاثاّ كثيرة عبر المواقع الالكترونية 

  وقرأت عن تعريفه : 

التفكك الأسري أو التصدع الأسري حالة من الخلل الوظيفي نتيجة لخلافات أو تخلي أحد الوالدين عن الأدوار الأساسية المنوطة به،

مما يؤدي إلى خلل وظيفي عام لعمل الأسرة ككل، والذي يعرف في المفاهيم الاجتماعية بالتفكك الأسري، ويشير إلى الفشل في الدور التربوي الرئيس للأسرة حيث ينخفض مستوى مساهمتها في عملية التنشئة الاجتماعية، وفي بناء شخصية الفرد بصورة مستمرة وضبط سلوك الفرد وتوجيهه وفق متطلبات الحياة.فهو انهيار الوحدة الاسرية وانحلال بناء الادوار الاجتماعية لافراد الاسرة.

ولكل مفهوم مصطلح او عدة مصطلحات وقالو عن مصطلحات التفكك الاسري

تعددت التسميات لمصطلح التفكك الأسري،فمنها:

تصدع الأسرة.الأسرة المحطمة.التفكك العائلي.العائلة المتداعية.


ولكنني فوجئت بأن له انواع فماذا عنها .. دعوني اقص عليكم ما قرأته
هناك نوعان للتفكك الاسري هما التفكك النفسي والتفكك البنائي 

.
التفكك النفسي

ويسمى بالتفكك المعنوي، يكون الوالدان موجودين جسدياً ؛ولكن هناك خلافات مستمرة، ويقل في هذه الأسر احترام حقوق الأفراد ولا يشعر فيه الأبناء بالانتماء.ويظهر في التفكك المعنوي الاضطراب الذي يسود العلاقات بين أفراد الأسرة، و سوء التفاهم الحاصل بين الوالدين و انعكاساته على شخصية الأولاد، وجهل الوالدين بأساليب التربية السليمة.

التفكك البنائي

ويسمى أيضاً بالتفكك المادي ،وينشأ من غياب الوالدين أو أحدهما بالموت أو الطلاق أو الانفصال أو الانشغال.


تصنيف آخر للتفكك الأسري :

التفكك الأسري الجزئي : الناتج عن حالات الانفصال والهجر المتقطع حيث يعود الزوجان إلى الحياة الأسرية غير أنها تبقى حياة مهددة من وقت لآخر بالهجر والانفصال.التفكك الأسري الكلي : الناتج عن الوفاة أو الطلاق أو قتل أحد الزوجين أو كلاهما.ولكل شئ اسباب في حدوثه


 اسباب التفكك الاسري
اولاـــ الطلاق.

ثانياــ وفاة أحد الوالدين أو كلاهما.

ثالثاــ ادمان أحد الوالدين على المخدرات أو المشروبات الكحولية.

رابعاــ السجن.الهجرة. 
خامساــ عدم التوافق الجنسي بين الزوج والزوجة.
سادساــ انخفاض دخل الاسرة، بسبب البطالة أو انخفاض الدخل الشهري للأسرة.
سابعاــ تدخل بعض الأقارب (كأهل الزوج أو الزوجة) في أمور الاسرة .
ثامناــ عدم العدل في حال تعدد الزوجات.

تاسعاــ سكن بعض الأقارب مع الأسرة ومشاركتهم المادية والمعنوية للأسرة.

 عاشراــ عدم ملائمة المنزل التي تقيم فيه الأسرة، فقد يكون المسكن ضيقاً مما يؤدي إلى نفور أفرادها وخروجهم خارج المنزل.حالات النزاع والشجار بين أفراد الأسرة وخاصة بين الوالدين.

احدى عاشرـــ الغياب الاضطراري للأب بسبب الوفاة أو الكوارث (كالحرب) مما يؤدي إلى غياب النموذج الرجولي في الأسرة.

اثنى عاشر ــ كما أن هناك عوامل أخرى ساهمت بشكل أو بآخر إلى إحداث شرخ في العلاقات الأسرية مثل غياب الأمن مما أدى إلى عجز أو ضعف الأسرة عن القيام بواجباتها مثل التنشئة الاجتماعية ، والتربية، وتلبية حاجات أفرادها، يؤدي حتماً إلى التفكك الأسري.

.
تشير "باك " ( beck ) إلى أن التفكك الأسري يمر في العادة بعدة مراحل يمكن تلخيصها على النحو التالي :


1_مرحلة الكمون : وهي فترة محدودة قد تكون قصيرة جداً بحيث لا يمكن ملاحظتها، و الخلافات فيها سواء كانت صغيرة أو كبيرة لا يتم مناقشتها أو التعامل معها بواقعية.مرحلة الاستثارة: وفيها يشعر أحد الزوجين أو كلاهما بنوع من الارتباك و بأنه مهدد وغير قانع بالإشباع الذي يحصل عليه.مرحلة


2_ الاصطدام: و فيها يحدث الاصطدام أو الانفجار نتيجة للأفعال المترسبة، حيث تظهر الانفعالات المكبوتة لمدة طويلة.مرحلة انتشار النـزاع: إذا زاد التحدي و الصراع والرغبة في الانتقام فإن الأمور تزداد حدة، ويؤدي ذلـك لزيادة العداء والخصومة بين الزوجين والنقد المتبادل بينهما، حيث يكون هدف كل طرف هو الانتصار على الطرف الآخر دون محاولة الوصول إلى التسوية، وينظر كل منهما إلى نفسه على أنه الإنسان المتكامل على حساب الطرف الآخر، ويزداد السلوك السلبي، وإذا كان النـزاع في البداية يتعلق بناحية معينة فإنه سرعان ما ينتشر ليغطي النواحي الأخرى المتعددة.


2_ الاصطدام: و فيها يحدث الاصطدام أو الانفجار نتيجة للأفعال المترسبة، حيث تظهر الانفعالات المكبوتة لمدة طويلة.مرحلة انتشار النـزاع: إذا زاد التحدي و الصراع والرغبة في الانتقام فإن الأمور تزداد حدة، ويؤدي ذلـك لزيادة العداء والخصومة بين الزوجين والنقد المتبادل بينهما، حيث يكون هدف كل طرف هو الانتصار على الطرف الآخر دون محاولة الوصول إلى التسوية، وينظر كل منهما إلى نفسه على أنه الإنسان المتكامل على حساب الطرف الآخر، ويزداد السلوك السلبي، وإذا كان النـزاع في البداية يتعلق بناحية معينة فإنه سرعان ما ينتشر ليغطي النواحي الأخرى المتعددة.


 3_مرحلة البحث عن الحلفاء: إذا لم يستطع الزوجان حل المشكلة بمفردهما فإنهمـا يبحثان عمن يساعدهما في تحقيق ذلك من الأهـل و الأقارب و الأصدقاء، و إذا استمر النزاع لفترة طويلة فإن القيم و المعايير التي تحكم بناء الأسرة تصبح مهددة، و هنا قد يلجأ أحد الطرفين أو كلاهما للحصول على إشباع من خلال المصادر الأخرى البديلة مثل التركيز على الاهتمام بالأطفال، أو المشاركة في الأنشطة الاجتماعية والتركيز على النجاح في العمل على حساب الإشباع الذي يتحقق داخل الأسرة.


4_مرحلة إنهاء الزواج: عندما يكون لدى الزوجين على الأقل الدافعية و الرغبة لتحمل مسؤولية القرار المتعلق بالانفصال تبدأ إجراءات الانفصال، والتي تعني عدم التفكير في العودة مرة أخرى للحياة الزوجية، وهنا قد يوكل أحد الطرفين أو كليهما محاميا لذلك و يلجأ للقضاء

                                        
                                              بقلم /اسماء اسامة 







ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة