طبيب الانسانية الدكتور محمد مشالى
الاسم المطلق علية : طبيب الغلابة







فى الاونة الاخيرة اشتهرا الدكتور محمد مشالى الذى يتخطى 80 عاما ، الملقب بطبيب الغلابة الذى دائما يقف مع الفقير، ويكشف علية لدرجة ان كشفة لا يتخطى 5 جنية ، فى المقابل ان فى دكترة كشفهم يتخطى 500 جنية ، وفى دكترة كشفهم يكون فى حدود 1000 جنية فهذا شئ غريب جدا ان دكتور يكشف ب 5 جنية ، و اطباء ينزعون احشاء الفقير ويبيعوها اطباء بلى رحمة
موقف مؤثر فى طبيب الغلابة غير حياتة


بداية قصتة ووقوفة مع الفقير كان فى وحدة صحية تابعة لوزارة الصحة فى قرية فقيرة وفى احد الايام كان فى هذة الوحدة الصحية الا واهل القرية يجرون عليه لكى ينقذ طفل من الحريق فاستغرب جدا من هذا الموقف ومن المسؤل فذهب الية ليكى ينقذ هذا الطفل فكان يلفظ انفاسة الاخيرة فقال لامة يا امى انا انتحرت لكى تاخذى تمن علاجى وتوكلى بية اخواتى فمات على يدية فذهب الدكتو محمد مشالى الى ام الطفل لكى يسالة ؟



فقالت والله يا دكتور لقيتة بيقولى انا تعبان يا امى عايز حقنة انسولين فردت علية الام وقالت يا بنى مش معايا غير حق الاكل لاخواتك فمشى وهو زعلان اوى فلما مشى راح مولع فى نفسة علشان يوفر حق العلاج لاخواتة علشان ياكلو فاستغرب جدا الدكتور محمد مشالى من تصرف هذا الطفل الذى مات بسبب ان يعيش اخواتة ففكر مع نفسة فى هذا الموقف ، وبعد ذلك اخذ قرار بان يقف مع الفقير سواء معاة حق الكشف ام لالالا
طبيب الانسانية



مواقف كثيرة حصلت معاة وحكى كثيرا ، فهو انسان زاهد من كل شئ يساعد الانسان بدون مقابل، بل اذا كان المقابل فهو مقابل زهيد لا يتخطى تمن كيس شيبسى، للاطفال لكن هل هذا شئ طبيعى ، فى هذا الزمن الذى دائما الكل يجرى ورا مصالحة لكى يستغل الاخرين، فى اغراضة ومصالحة الشخصية



دكتور بكل ما تحملة الكلمة ، فكل حرف يستحقة لية معنى كبيرة عندة ، دكتور يساعد الفقير ويقف جنبة ، بطريقة لا احد يتصورها ولا يتوقعها ، يملك تلاتة عيادات ومخصص عيادة للكشف فيها على الفقير ، والكشف لا يتخطى تمن الكيس الشيبسى نعم ، كشف دكتور فى زمن 2020 لا يتخطى تمن الكيس الشيبسى وفى اطباء يتم الحجز عندهم ، مدة لاتقل عن شهر او شهرين وتمن الكشف يتخطى 1000 جنية هل يعقل ، ان الدكتور محمد مشالى



يعيش فى هذا الزمن ، لا يعقل ، ولا احد يتصور ذلك لدرجة ان احد الاشخاص، يقولون علية دكتور مجنون ،لان تمن كشفة بسيط جدا و يتعدى ال 5 جنية ، والشئ الغريب انه يعطيهم الدواء من بعد الكشف ، امور كتيرة غريبة يفعلها هذا الطبيب فى الزمن الذى قل الخير
طبيب الغلابة مع غير فى برنامج قلبى اطمان


هذا البرنامج الشهير الذى يشاهدة جميع انحاء الوطن العربى ، وينتظرونة من حين الى اخر على اليوتيوب وفكرة هذا البرنامج الذى جذب المشاهدين بعدم رؤيتة غيث فى الكاميرا، وتصورية من الضهر دائما فى مقابلة المحتاج ، فسمع عن دكتور الغلابة فذهب الية وعرض علية اموال كثيرة جدا وبناء مستشفى بل عرض علية عيادة فى اجمل الاماكن داخل مصر او اى مكان يختارة لكى يسيب عيادتة التى يساعد فيها المحتاج والفقير



ولكن رفض رفض تام ، وبدون التفكير حتى فى هذة العروض ، ورد علية وقال انا زاهد فى الحياة ولومحتاج تساعدنى ، فاعمل الى هاقولك علية ، فاذهب الى جمعية كذا واعطيها المال ، او اعطيها الدواء اذهب الى دار الايتام ، فا انا لم احتاج الى شئ غير انك تساعد المحتاج فقط




كان موقف غيث تجا ة الدكتور محمد مشالى ، بان اطلق علية طبيب الانسانية الذى يظهر فى قلب نقى ، طبيب يساعد المحتاج الذى قلة فى هذا الزمن فهو ملاك فى هيئة انسان يساعد المحتاج وذو الحاجة ولا احد يخبط على بابة ويتم مساعدتة ودائما يذكر اية فى كتابة العزيز



بسم الله الرحمن الرحيم


﴿ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ ... قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا ﴾



ودائما يرى الطفل امام عينة ، حينما انتحر لكى يعيش اخوات فقصتة من اجمل ، القصص الذى يسمعها الانسان ويتعظ جدا منها ، فى كل الاوقات ان الحياة لا تتدوم لغنى ولا فقير ولا سليم ولا مريض ، فارجوكم ان تصفو النية وتفكر ان الحياة لا تتدوم لحد






8 تعليقات

إرسال تعليق

أحدث أقدم