امير القلوب مجدى يعقوب
دكتور مصرى يعشق تراب مصر واول ومن اشهر الدكترة فى العالم فى جراحة القلوب



مسيرة مجدى يعقوب

ولد سنه 1935 شهر نوفمبر فى مدينة بلبيس التابعة لمحافظة الشرقية لعائلة مسيحية درس الطب فى القاهرة وسافر الى شيكاغو لكى يكمل تعليم ثم ذهب الى بريطانيا ليكى يعمل فى مستشفى الصدر وتخصص فى جراحة القلب والرئتين فى مستشفى فى بريطانيا (هارفيلد )






التتدرج الوظيفى


كانت بداية فى ان اصبح اخصائى فى مستشفى هارفليد وكان مجتهدا كثيرا فى مجالة الى ان اصبح مدير قسم الابحاث التعليمة فى المستشفى وطموحة لم يتوقف الى هذا الحد بل جاهد الى ان وصل استاذ فى المعهد القومى للقلب والرئة ، واهتم كثيرا بتخصصة لدرجة انة اول دكتور ينقل قلب من انسان متوفى الى انسانحى اخر وكانت بداية الانطلاقة الحقيقة للعالم الدكتور مجدى يعقوب


اشهر المرضى الذى تم اجرى لهم عمليات والكشف عليهم


الفنان الكوميدى اريك موركامب وكثير من الفنانين التى الكشف عليهم من قبل الدكتور مجدى يعقوب سمير غانم وجورج سيدهم وفنانين كبار جدا حول العالم ولكن لم يتيح لى ان اذكر اسمهم نظرا للسرية التامة التى كانت فى عدم الكشف على اسماء الفنانين او الملوك او الرئاساء


اشهر الالقاب


لقب الفارس النبيل الذى منحتة ملكة انجلترا اليزابيت


ولقب ملك القلوب الذى اطلقتة احد الصحف والقنوات البريطانية فى ذاك الوقت علية


ويسمى فى امريكا الرجل الخارق لان هذا الرجل ساعد وعلم كثير من الطلبة حول العالم واعطى دروس كبير فى هذا التخصص الذى من خلالة علم افضل الطلاب المتخصصين فى مجال القلب


دكتور مجدى يعقوب


يسعى دائما الى افراح الناس وسبب فى شفائهم والكل سعيد بهذا المجهود الذى يبذلة هو الطاقم الموجود من الاطباء والممرضيين حين ذهب الى اسوان فى المستشفى التى تسمى مستشفى مجدى يعقوب للقلب وهذا السرح الذ ساعد ناس كتيرة جدا ومن جميع دول العالم فى اساعدهم وشفائهم وهو الان لا يعمل اى عملية لان اعتزل ولكن طاقم الاطباء الموجودين تحت رعاية يطالبونهم بالتواجد دائما فى اخطر العمليات التى تكون فى مستشفى اسوان وهذا المكان كان من اختيارة هو لان جو اسوان ممتع للغاية بعيدا عن التلوث وعن الازدحام مقابلة الدكتور مجدى يعقوب بسيطة جدا ومبتسم دائما ولا يعرف المسحتيل فى هذا المجال مقنع جدا بطريقة ساحرة ودائما للمرضى انتم ابنائى واولادى فدائما بفرح ان اكون فى وسطكم وانتم مبتسمون



وحين أصبح فى عمر 65 سنة اعتزل إجراء العمليات الجراحية واستمر كاستشاري ومعلم لاجيال كبيرة من الاطباء ومُنظر لعمليات نقل الأعضاء. في عام 2006 قطع الدكتور مجدي يعقوب اعتزاله العمليات ليقود عملية معقدة تتطلب إزالة قلب مزروع في مريضة بعد شفاء قلبها الطبيعي، حيث لم يزل القلب الطبيعي للطفلة المريضة خلال عملية الزرع السابقة، والتي قام بها السير مجدي يعقوب.


احلامة


ان يكون العالم كلة خالية من جميع الامراض ويقول دائما ان مرض القلب هو الاصعب فى جميع الامراض لان القلب هو منبع الحياة للانسان واذا توقف وقف الجسم كلة فهذا هو حلم ان يكون سبب فى شفاء الناس لان اسعد لحظات حياتة ان يكون سبب فى فرحة انسان وسبب فى شفائة وقد ذكر فى لقاء تليفزيونى انا دائما مبتسم للحياة ودائما بعيش بكل بساطة لان البساطة فى الحياة تحافظ على الجسد ولا اعرف ان ممكن اكون افضل الدكترة فى العالم ولست الاول لان كل انسان يميزة الله بعلم ومعرفة اكتر من الاخر والتوفيق من الله


نصائحة للحفاظ على القلب


الى اقدر اقولها لكى احافظ على جسمى انا دائما بمشى نص ساعة يوميا ولابد ان تماروسو الرياضة دائما للحفاظ عليكم لان الرياضة اهم شئ للحفاظ على جسمكم والتركيز على الاكل الصحى والمفيد للجسم وليس بكثرة الاكل بل قليلة ومفيد يعطية افادة كبيرة للجسد مثل الخضروات الطازجة والفواكة وهذة نبذة مختصر عن احلامة وعن حياتة الذى يتمناة ان ايعرفها القارء شكرا امير القلوب

1 تعليقات

إرسال تعليق

أحدث أقدم